بتكلفة بلغت أكثر (365.000.000 )جنيه لعدد 29.400 مستفيد.. ديوان الزكاة بالولاية الشمالية يدشن برنامج محافل الخيرات (6) للمشروعات PDF طباعة البريد الإلكتروني
الكاتب الشمالية / دنقلا /يسري السر   
الخميس, 19 أوت/أغسطس 2021 05:58


شهدت البروفيسور آمال محمد عزالدين والي الولاية الشمالية والأستاذ آدم بخيت وزير التنمية الاجتماعية الاتحادي ومولانا احمد عبدالله عثمان الأمين العام لديوان الزكاة الاتحادي والاستاذ سليمان النور سليمان أمين الزكاة بالولاية شهدوا انطلاقة برنامج محافل الخيرات في نسخته رقم (6) بمدينة دنقلا حاضرة الولاية الشمالية  والتي ينفذها ديوان الزكاة بولاية بتكلفة إجمالية بلغت (365.000.000) مليون جنيه يستفيد منها أكثر من (29.400) الف مستفيد ، بحضور   عدد من مديري الإدارات العامة بالأمانة العامة لديوان الزكاة الاتحادي وأمناء الأمانات بالولايات والعاملين بالوزارات وقيادات الإدارة الأهلية والأئمة والدعاة ودافعي الزكاة والعاملين بالديوان.

جاء ذلك لدي مخاطبتها الاحتفال الذي أقيم بهذه المناسبة حيث أشاد والي الولاية الشمالية بروفيسور آمال محمد عزالدين  بالدور الكبير الذي يقوم به ديوان الزكاة وقالت إن هذه المشروعات التي تم تنفيذها تتوافق مع استراتيجية وأهداف الولاية في محاور التنمية المختلفة في مجالات الصحة والمياه والزراعة وتعمل على تخفيف أعباء المعيشه وتقليل حدة الفقر وتشكل إسناداََ كبيراََ لكل الموجهات التي جاءت بها الولاية ويقف الديوان جنباً إلى جنب مع كل مكونات الحكومة بالولاية الشمالية  وبشرت مواطني الولاية بتنفيد مشروعات تنموية ليستفيد منها أكثر من 29.400 مستفيد وشكرت بمقدم وزير التنمية الاجتماعية الاتحادي ووفده الكريم ليتلمس مشاكل الولاية فيما أكدت علي أهمية التنسيق المشترك الذي يقوم ديوان الزكاة مع الجهاز التنفيذي  وللتناغم وتكامل الأدوار مع جميع المرافق الخدمية بالولاية وأحكام التنسيق مع مؤسسات الدولة.
وشكرت للديوان هذا الحراك الذي يحدثه من أجل إنسان الولاية وأعربت عن ارتياحها على الدور المتعاظم الذي ظل يقدمة الديوان وتدخلاته في أوجه الصرف المختلفة ، وأشارت  لضرورة الاهتمام بمشاريع الشباب وسبل كسب العيش، مؤكدةََ أن الولاية ماضية في عملية التنمية  .

وفي ذات السياق أشاد الأستاذ أحمد آدم بخيت وزير التنمية الاجتماعية وقال انه حقاً لإنجاز كبير ويستحق الإشادة الكبيرة مؤكدا أن دواوين الزكاة في الولايات تتباري في التجديد وتقدم بذلك أفضل الخدمات ماضياََ بالقول إن الوزارة قد آلت على نفسها من أجل برنامج الحماية الاجتماعية وهي ترعى الإنسان وتحميه بوسائل مختلفة وعبر وحداتها المختلفة من تأمين صحي ومفوضية الإنسان ومايقدمة الصندوق القومي للمعاشات والتأمين الاجتماعي لعدد 660.000 الف معاشي بالسودان، فقد اخططت الوزارة استراتيجية لتحقق طفرة كبيرة في تحقيق الأهداف مؤكدا أن هذه الخطط سيجني ثمارها الشعب السوداني قريباً  بإذن الله تعالى.. معرباً عن ارتياحه بمايقوم به الديوان بكل ولايات السودان..

من جهته قال مولانا أحمد عبدالله عثمان الأمين العام لديوان الزكاة أن مايميز برنامج محافل الخيرات بالشمالية هي تلك المشروعات التي استهدفت الشباب والمرأة وهي أهم شريحتين ولقد خص الديوان الشباب ببرنامج تدريب هذا فضلا عن دعم الديوان للحقيبة المدرسية والخلاوي  والمساجد وأكد أن ديوان الزكاة في عهده الجديد عهد الحرية والسلام والعدالة ماضي في التجديد والتجويد كما جاء الان بالمشروعات التي رايتموها  و هذه النفرة التي ركزت على المشروعات الجماعية التي سيكون نفعها للجميع وتسهم في دعم الخدمات المختلفة في مجالات الصحة، التعليم المياه والزراعة ، وأبان أن الأمانة العامة تراقب هذا العمل عن كثب و بدقة... مضيفاََ انه يقوم بجولات وَزيارات على كل ولايات السودان وفي كل ولاية نزور كل المحليات ، وأشار إلى أن هنالك تغييراً كبيرا طرأ  على سياسات الديوان بعد ثورة ديسمبر المجيدة، حيث تم تخصيص نسبة 72% من الإيرادات للفقراء والمساكين ونسبة 28 ٪ لبقية المصارف الأخرى بما في ذلك العاملين عليها ، وأكد على أن الديوان يسعى لتخفيف حدة الفقر ومعالجة الآثار التي احدثتها الأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد وان الديوان ماض في تحقيق أهداف الثورة حتى لايكون بيننا جاع أو فقير أو محتاج وماضون في محاربة الجهل والمرض والوصول لعهد الخلفاء الراشدين عهد سيدنا عمر بن عبدالعزيز " ، وأضاف أن الديوان استطاع إعادة تكوين 23 الف لجنة زكاة قاعدية على مستوى السودان وفق شروط جديدة للعمل في المسح الاجتماعي للفقراء والمساكين والمحتاجين وأصحاب الحاجات والأمراض المزمنة والمساعدة في الجباية والصرف، وحيا الأمين العام لديوان الزكاة الاتحادي دافعي الزكاة والعاملين بالديوان الذين كان لهم القدح المعلي في زيادة تحصيل الجباية، وديوان الزكاة يقوم بواجباته بالأخذ بيد الفقراء والمساكين إلى أن نصل بذلك  إلى زيرو فقر .

الأستاذ سليمان النور سليمان أمين ديوان الزكاة بالولاية الشمالية أبدى سعادته بتدشين محافل الخيرات في نسختها السادسه شملت عدداََ من المحاور والذي يشمل توزيع عدد (5.000) الف جوال قمح توزع على أصحاب الحاجات والخلاوي بالإضافة إلى المشروعات المتنوعة ومشروعات  الشباب وهي شراكات في محلية حلفا والمحليات الأخرى وحقيبة مدرسية لعدد (16.000) مستفيد ودعم خلاوي بتكلفة (5.000.000) جنيه ومفرخ أسماك حلفا يستفيد منه 150 أسرة وتدريب مستفيدين لعدد (125) بتكلفة جمالية (12.000.000) جنيه ومشروعات فردية بكلفة (80.000.000) جنيه. ودعي لدافعي الزكاة بالقبول.

 

احصائيات الموقع

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم645
mod_vvisit_counterأمس907
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع1552
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي7077
mod_vvisit_counterهذا الشهر31753
mod_vvisit_counterالشهر الماضي62120
mod_vvisit_counterالكل3601744


استطلاع الرأي

ما رأيك في انشاء كول سنتر خاص بالزكاة للرد على اراء واستفسارات المهتمين ... رايك يهمنا