بروتوكول تعاون مشترك ومذكرة تفاهم شاملة بين الأمانة العامة لديوان الزكاة ومجمع الفقه الإسلامي PDF طباعة البريد الإلكتروني
الكاتب الخرطوم / يسري السر   
الأربعاء, 01 سبتمبر 2021 08:17

أكد مولانا أحمد عبدالله عثمان الأمين العام لديوان الزكاة  ان العلاقة بين ديوان الزكاة ومجمع الفقه الإسلامي علاقة ممتدة  وستبلغ مقاصدها في شأن الدعوة موضحاً أن في عهد ثورة ديسمبر

المجيدة استطاع ديوان الزكاة ان يحقق مكاسباََ كثيرة حيث أصبح معهد علوم الزكاة معهداََ عالمياََ، معرباََ عن مدى ارتياحه وسعادته بهذا التعاون الذي يجمع بين مجمع الفقه الإسلامي وديوان الزكاة، وأنه سيقدم الكثير للشعب، مشيراََ إلى رعاية ديوان الزكاة الخاصة  لتسيير القوافل الدعوية المتجهة إلى الولايات لتعزيز السلم الاجتماعي وحقن دماء المسلمين.
واوضح عثمان أن الديوان يخصص 72% من مصارفه للفقراء والمساكين، ويقوم بواجبه في حماية حدود البلاد بدعم الجيش والخلاوى في الشريط الحدودي في الشقة الكبرى والصغرى ، داعياََ المجمع للمساهمة في كل البرامج الدعوية ومبادرة تنمية وتطوير الخلاوى حيث يفرد الديوان لها مساحة لتحسين بيئة الخلاوي ودعمها دعماً مقدر لتقوم بدورها على أكمل وجه والاهتمام  بالطلاب وشيوخ الخلاوي  وأمضى في حديثه قائلاً إن هذا البروتوكول يعزز التعاون الكبير بين ديوان الزكاة ومجمع الفقه الإسلامي وكثير من الفعاليات التي يهتم بها الديوان مثل الأئمة َالدعاة وفي هذا التوقيع على مذكرة تفاهم التي ترمي لإحداث تحول فكري ومنهجي في رؤية المجتمع لفريضة الزكاة لتصبح الممارسة مجتمعية ينظمها الديوان وفق رؤى تجديدية تقوم على إحداث تغيير هيكلي في بيئة ونظم العمل لمواكبة التطور العالمي باستخدام نظم التقنية الحديثة بأعلى كفاءة.


حيث  وقع الأمين العام لديوان الزكاة مولانا أحمد عبدالله عثمان ، وعن مجمع الفقه الإسلامي الأمين العام للمجمع بروفيسور عادل حسن حمزة، صباح اليوم الثلاثاء بمقر المعهد العالمي لعلوم الزكاة وذلك برعاية رئيس مجمع الفقه الإسلامي دكتور عبد الرحيم آدم محمد

من جانبه ثمن البروفسور عادل حسن حمزة الأمين العام للمجمع دور ديوان الزكاة المتعاطم اتجاه ما يقوم به من جهود ورعايه للمجتمع و العمل الدعوي في السودان، مشيرا إلى قيام ورشة للمجمع الإسبوع القادم تتحدث عن أحكام التعدين و تحوي ورقة عن أحكام الزكاة في المعادن، مقدماََ في ذلك  التهنئة  لمعهد علوم الزكاة بالوصول إلى  العالمية.

وفي ذات السياق أكد دكتور صديق احمد عبد الرحيم مدير المعهد العالمي لعلوم الزكاة على أهمية التعاون المشترك واصفاً الإتفاقية بأنها استراتيجية وستسهم في الاستفادة من جهد المجمع وثايره الكبير رسمياََ وشعبياََ، معرباََ عن أمله في تحسين و تغيير الصورة الذهنية عن ديوان الزكاة إلى الأفضل

جدير بالذكر  أن مذكرة التفاهم قد نصت  على تنظيم البرامج التدريبية لتدريب الكوادر العلمية ؛ لرفع مستوياتهم العلمية والمعرفية في مجال الفتوى والإفتاء، ومشاركة علماء المجمع في تنفيذ برامج كراسي علوم الزكاة في فقه المعاملات وفقه البيوع وفقه الزكاة وغيرها، والمشاركة في القوافل التوعوية التي ينظمها الديوان للجباية والمصارف وتعظيم الشعيرة وغيرها في كل ولايات السودان، وإيجاد صيغة للتعاون الوثيق والتوأمة بين دوائر المجمع وإدارات الزكاة الشبيهة، وتبادل المطبوعات والبحوث والمجلات التي تنشر الدراسات والأحكام الفقهية والإفتائية وغيرها، والتعاون في عقد المؤتمرات والندوات العلمية المشتركة المعنية بالدراسات الفقهية والإفتائية، وإعداد الدراسات والموسوعات العلمية المعنية بالفتوى والإفتاء في سياق الارتقاء بمنهجية الفتوى وعلوم الإفتاء في الزكاة.

 

احصائيات الموقع

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم649
mod_vvisit_counterأمس907
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع1556
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي7077
mod_vvisit_counterهذا الشهر31757
mod_vvisit_counterالشهر الماضي62120
mod_vvisit_counterالكل3601748


استطلاع الرأي

ما رأيك في انشاء كول سنتر خاص بالزكاة للرد على اراء واستفسارات المهتمين ... رايك يهمنا