زكاة شمال دارفور أهمية الخلاوي في تحفيظ القرآن الكريم وتدريس علومه طباعة
الكاتب الفاشر : (سونا)   
الثلاثاء, 31 أوت/أغسطس 2021 00:00

أكد أمين ديوان الزكاة بولاية شمال دارفور حامد أحمد حامد جبارة أهمية الأدوار التي تقوم بها الخلاوي ومراكز تحفيظ القران الكريم ودور العبادة في المجتمع المسلم وجدد جبارة لدي مخاطبته

اليوم بالزاوية التجانية الكبرى بالفاشر حفل تخريج عدد (150) دارس ودارسة من منتسبي الكورس الصيفي لتعليم وتحفيظ القرآن الكريم لتلاميذ وتلميذات مرحلة الأساس بخلوة الزاوية والذي جاء تحت شعار (خيركم من تعلم القرآن وعلمه) بحضور شركاء الدعوة وأعيان مدينة الفاشر وأسر الدارسين جدد دعم الزكاة ورعايتها لخلاوي ومراكز تحفيظ القرآن الكريم ودور العبادة وتسخير كافة الإمكانيات التي تمكنها من الإضطلاع بدورها الرائد تجاه تحفيظ النشئ القران الكريم ونشر علومه.
وأعلن جبارة عن دعم الزكاة لمركز الزاوية التجانية بمبلغ ثلاثمائة ألف جنيه بجانب دعم شيوخ وأساتذة الخلوة ومشرفي الكورس تحفيزاً وتشجيعاً لهم لتنظيم المزيد من الكورسات ، مناشداً الخيريين ورجال الأعمال بضرورة تقديم الدعم في سبيل النهوض بالمركز .
من جهته أعلن شيخ الطريقة التجانية بالولاية علي الشريف التماسيني عن إنطلاقة الدارسة بمركز الطريقة التجانية لتعليم القران الكريم بعدد (40) طالب في مطلع شهر سبتمبر المقبل ، وقال أن مركزه يعني بتحفيظ القران الكريم كاملاً للطلاب في مدة أربع سنوات واعتبر تعليم القرآن الكريم ونشره علومه الركيزة الأساسية التي تعتمد عليها الطريقة التجانية في الدعوة وكشف التماسيني عن ترتيبات تجريها الطريقة التجانية مع كلية الشريعة والقانون بجامعة الفاشر لإنشاء كلية للقرأن الكريم بمركز الطريقة التجانية لتكون نواة للجامعة في المرحلة المقبلة.