ديوان الزكاة بولاية النيل الأزرق يطلق سراح نزلاء السجون ويدخل الفرح والسرور في البيوت

ديوان الزكاة بولاية النيل الأزرق يطلق سراح نزلاء السجون ويدخل الفرح والسرور في البيوت

ثمن الأستاذ جمال عبدالهادي محمد أحمد والي ولاية النيل الأزرق المكلف المجهودات الكبيرة لديوان الزكاة مؤكدا سعادته بإطلاق سراح عدد من النزلاء بسجن

الروصيرص وأضاف لدى مخاطبته برنامج إطلاق سراح النزلاء ان الديوان ادخل الفرحه على عدد كبير من الأسر عبر برنامج فرحة الصائم والان  يأتي إطلاق سراح السجناء كواحدة من ثمرات الشهر الكريم  موصيا المطلق سراحهم بتناسي الفترة وهي قدر من الله  وان  يعيشوا سعداء بين أسرهم مطالبا الديوان بمواصلة برامج الاطلاق لتشمل مزيد من  النزلاء
من جانبه أكد مولانا   ممثل رئس الجهاز القضائي بالولاية ان العقوبة التي يقضيها النزيل بالسجن ليست للتشفي وإنما هي للإصلاح موصيا الذين اطلق سراحهم بان يبدو حياتا جديدة وان لايعود ا مرة أخرى  للسجن موضحا أن العدد الذي تم إطلاق سراحهم هم الذين انطبقت عليهم الشروط واللوائح مؤكدا مواصلة الجهد مع الديوان لتنفيذ خطة الديوان بالمبلغ المخصص سته مليون جنيه خلال العام الحالي
من جهته قال الأستاذ فيصل حسن آدم امين ديوان الزكاة بالولاية ان برنامج إطلاق سراح النزلاء يأتي مواصله للتراحم والتكافل في شهر التراحم تاسيا واغتداء بالرسول صلي الله عليه وسلم موضحا أن الزكاة دخلت في حياة الناس ببرامجها المتعددة في المدارس والمستشفيات والقرى والفرقان والان تدخل السجون في معية نفر كريم من قيادات العمل بالولاية من أجل إطلاق سراح بعض النزلاء موضحا أن جملة برنامج ديوان الزكاة لشهر رمضان بلغت اكثر ٣٥٠ مليون جنيه شملت فرحه الصائم وإطلاق سراح السجناء وتفقد الأسر المتعففه مؤكدا أن عمل الديوان تجاه السجن لم يختزل في إطلاق سراح النزلاء بل امتد الي تدريبهم على الحرف حتى يخرجوا من السجن يحملون حرفة تعينهَم على كسب العيش الكريم وادماجهم في المجتمع وأكد الامين ان السجن هو مؤسسة اصلاحية مضيفا أن الديوان قدم دعما ماليا وكسوة لاسر النزلاء الذين لم يطلق سراحهم موضحا أن المبلغ الذي خصص لاطلاق سراح النزلاء يبلغ ستة مليون جنيه يتنفذ خلال العام حسب الأسس والضوابط الشرعية وثمن الأمين دور دافعي الزكاة بالولاية مؤكدا انهم كانوا سبب في إطلاق سراح النزلاء
وفي صعيد متصل أشاد المقدم شرطة الهادي يحي آدم مدير السجون بالولاية بدور ديوان الزكاة ومواصلت برنامج إطلاق سراح النزلاء بشك راتب موضحا أن الديوان ظل شريك أصيل للسجن كل ما لجا اليه كعادته في السبق الي الخيرات مؤكدا سعادة إدارة السجن بإطلاق سراح السجناء اكثر من المطلق سراحهم وطالب مدير

السجن الديوان بمزيد من الدعم والتدخل من أجل تهيئة الجوانب الصحية والخدمية بالسجن